دراما وفن

أطفال الدراما السورية.. تعرف إلى 7 أبرز أطفال تألقو في الدراما السورية واعتزلوا عالم الشهرة

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

كانت المسلسلات السورية ولاتزال تحجز مكاناً لها في الدراما العربية.

لكن شخصيات المسلسلات القديمة ومنها الأطفال، لاتزال لها ذكرى في قلوبنا.

ووصل ذلك لدرجة التعلق بشخصياتها ومنها أولئك الأطفال الذي كبروا اليوم وانتشرت التساؤلات عن أحوالهم.

المفاجأة هي أن العديد من هؤلاء قرروا الابتعاد عن عالم الشهرة ومنهم 7 أسماء رصدهم مدى بوست وفق التالي:

أولهم الفنانة تاج حيدر، المعروفة بشخصية جميلة في مسلسل باب الحارة، وقد دخلت التمثيل في عمر صغير.

هي من مواليد عام 1988، ارتبطت بعيداً عن أجواء الإعلام في عام 2015 من رجل أعمال لبناني، وابتعدت عن الشهرة.

الاسم الثاني نايا الأندلس التي شاركت هي الأخرى في باب الحارة، وهي ابنة الفنانة وفاء موصللي.

لكن يبدو أن دورها في المسلسل الشهير كان الأخير حتى هذا اليوم.

الخوالي وبنات اكريكوز
أما ثالث الأطفال هي الطفلة يمنى الحلبي، التي شاركت بالعديد من الأعمال السورية القديمة لعل أبرزها مسلسل “الخوالي”.

وشاركت يمنى أيضاً بمسلسل بنات اكريكوز وبعض الأعمال الأخرى، إلا انها اعتزلت التمثيل وارتدت الحجاب بعدما كبرت.

ومن هؤلاء ابنة الفنانة صفاء سلطان “اميلي” والتي كان لها مشاركة مميزة في مسلسل بنات العيلة.

لكنها هي الأخرى اتخذت طريقاً مختلفاً عن والدتها فابتعدت عن التمثيل.

وأحمد اللبابيدي شارك في العديد من الأعمال، أهمها ألو جميل ألو هنا بدور سامي، لكنه اختفى عن الساحة الفنية بعد ذلك.

أطفال الحايك
أما فادي وبشار الحايك، فهما أشهر من أن يعرفا خاصة في دورهما في مسلسل “جميل وهناء” كأخوة.

واللافت أنهما كذلك في الحقيقة، لكن يبدو أنهما اعتزلا الفن ليكملا تخصصهما في الجامعة.

وأخير طيف إبراهيم الطفل رامي في “الطير”، من مواليد عام 1988، وهو ابن الممثلة مها المصري والمخرج العراقي عدنان إبراهيم.

مقالات ذات صلة