دراما وفن

فنانات سوريات أبدعو في الدراما والتمثيل رغم عدم الدراسة!

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

على الرغم من ادائهم المتميز في تجسيد العديد من الشخصيات في الدراما السورية إلا أن العديد من

الممثلين لم يدرسو مهنة التمثيل في المعهد العالي للفنون المسرحية. وببساطة لديهم موهبة فطرية في

الفن لاسيما أن الكثيرون منهم درسوا علوما اخرى وتخرجوا من جامعات ومعاهد بعيدة عن الدراما ومع

ذلك وصلو لمراتب لم يصل إليها عدد كبير ممن درس الفن في المعهد العالي ومن أبرز هؤلاء النجمات الفنانة

منى واصف

فهي لم تدرس التمثيل بل بدأت حياتها كبائعة لغزل البنات ومن بعدها عملت بائعة للألبسة وانتقلت بعدها

للعمل كعارضة أزياء ومن بعدها دخلت عالم التمثيل في عام ١٩٦٠ حيث كان أول عرض مسرحي لها وهو “العطر الأخضر”  ولدينا أيضا الفنانة

نادين خوري

التي لم تدرس في المعهد العالي للفنون المسرحية وحصلت على الثانوية العامة فقط ومع ذلك أصبحت

من أهم الفنانات في الدراما السورية وكانت بداياتها بالوسط الفني في عام ١٩٧٧ في مسلسل “رحلةالمشتاق”  ولا ننسى الفنانة

القديرة “سامية الجزائري

التي تعتبر حاليا سيدة الكوميديا الاولى في الدراما السورية على الرغم من عدم دراستها للفن فهي دخلت عالم الفن عن طريق الصدفة عندما رأتها المخرجة السوريةرقسمت طوزان

واعجبت بشخصيتها وعرضت عليها التمثيل بالإضافة الى الفنانة السورية

كاريس بشار”

التي تتقن لعب أدوارها ودائما تسحر المتابعين بأداءها الرائع فهي أيضا مع كل ذلك لم تدرس في المعهد

العالي للفنون المسرحية بل كان أول من قدمها للوسط الفني هو الفنان “دريد لحام ” الذي اختارها للمشاركة

في مسرحيتين له هما “العصفورة السعيدة” و “صانع المطر” لتنطلق بعدها الى الاعمال التلفزيونية من

خلال مشاركتها بمسلسل ” يوم بيوم” و “عيلة ست نجوم” 

الوسوم

مقالات ذات صلة