دراما وفن

الفنانة منى واصف تصدرت الترند لأكثر من شهر بمشاهد لمست بها قلوب ملايين المتابعين ! (فيديو)

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

تعددت الأحداث المؤثرة مع الفنانين وظاهرات غريبة صرحت وعن طريقهم نقدم لكم اليوم احداث التي

حصلت مع الفنانة القديرة”منى واصف” حسب مارصده “الدليل”والحدث المأساوي الأكبرفي حياة

الفنانة منى واصف كان فراقها عن ابنها “عمار” الذي يقيم في امريكا وان ابنها رحل عنها في عمر18 عام

والذي كان يدرس البكلوريا وبعد انتهاء دراستها هاجر الى امريكا ولم يعد ورفضت الفنانة منى واصف الحاق

به معتبرة ان الوطن اغلى من الأبناء وأنها لايمكنها العيش خارج دمشق لأنها كبرت مع الشجر مع

العصافير مع الشوارع مع الحياة ومع الناس  وتجزرت هناك ومعتبرة لو ان الوطن ليس اغلى من الأبناء

ماكانت اصبحت هذه الحروب من اجل الدفاع عن الأوطان وانها مغلفة بالوطن وان وجود ابنها اعطاها

القوة واشعرها بالأمومة الى ان رحل وهاجر بعد انتهائه من دراسة البكلوريا وحيث اوصته بهذه

الكلمات  بحزن وبعيون دامعة  ان يكون سعيد بحياته لأن  معتبرة ان ابنها عمار ليس سعيد واوصته ان

يكون حقيقي وصادق وان يكن محب وان يكن مثل والده والفنانة “منى واصف لم تتزوج مرى اخرى بعد

وفاة  زوجها المخرج السوري “محمد شاهين” عام 2004 حيث انها اكدت ان تقدم لها شخصين وثلاثة

  اشخاص وقامت برفضهم تماماً  وان الدافع الأساسي لعدم زواجها لعجم زواجها هو احترام العشرة والأيام

لسنوات الطويلة التي امضتها مع زوجها في بيت واحد  وزوجها كان يحبها كثيراً وانها ليست بحاجة

للزواج حيث ذكرت ذات مرة ان من تتزوج مرة اخرى  تكون “مجنونة ” إلا ببعض الحالات ونذكر ان دائماً

الفنانة “منى واصف” تتقن الأدوار بشكل رائع حيث انها تصدرت التريند في أواخر 2020 ذلك من تأثيرها

على جمهورها في مسلسل”الهيبة” والذي ابدعت في دورها في تأدية مشهد مرثر مع الفنان”تيم حسن”

الذي بدوره عاد الى البلدة بعد غياب منذ مقـ.تل زوجته وابنه وفي المشهد منى واصف والدته “ام جبل”في

المسلسل لم تتمالك دموعها من الفرحة حيث نقلت مشاعر الأم وفرحة اللقاء بأبنها حيث استطاعت ان

تكون حديث رواد مواقع التواصل الأجتماعي بهذا المشهد فوصفها الجمهور”بوحشة التمثيل ”  حيث

وصفت “منى واصف ” الفنان “تيم حسن” وصفته بأنه ممثل من الطراز الرفيع وامتحدت أداء تيم حسن

وجهده المتواصل لإعطاء الشخصية حقها الكامل ويعمل بشغف ولايستيكن عند نجاح .وايضاً مشهدها

مع الفنانة اللبنانية”ختام اللحام” الذي ابكت المشاهدين من خلاله  وهو من المشاهد القليلة التي

جمعت “ام جبل” و”ام شاهين” على مدى الاجزاء الاربعة للمسلسل بردود فعل مناسبة بعد ان ابدعت به

واصف حسب وصف المتابعين فيبدا بالزيارة المفاجئة لأم شاهين اثر تعرض الاخيرة لنوبة صحية اقعدتها

الفراش وعبرت ام جبل بفكاهة متنقنة عن نيتها تصالح مع ام شاهين واصفة اياها ب ا للبنانية للمرة

الاولى وذلك ردا على نعت ام شاهين لها ب الشامية على مدى اجزاء العمل وصرحت “منى واصف ” ان

الجزء الرابع من الهيبة اثبت تلك النظرية وانه يقدم نفسه بصورة مختلفة تماماً وبجهد واضح في بناء

الشخصية  وعبرت عن سعادتها بالنتائج الذي يحققها العمل في جزءه الرابع وانها فخورة برسائل التهنئة

التي تتلقاها من الأصدقاء وانها تحب مسلسل الهيبة الذي ترك حالة خاصة وجماهيرية ونقاشاً وتشويقاً

دائماً حوله وهو مايحسب لكل صناعه وانها تنتظر قراءة الموسم الخامس والأخير من العمل والجدير

بالذكر أن الفنانة”منى واصف” دائماً تبدع بأدوار الأم بالكثير من المسلسلات السورية وكل دور لها تبهر

الجمهور به وكل عملمعبرين عن اعجابهم ومحبتهم لها واصفينها بحر من الأمومة وبسنديانة دمشق ذلك لقوتها بكل دور تقوم به 

الوسوم

مقالات ذات صلة