دراما وفن

فضيـ.ـحة عادل كرم يهجر إبنه منذ ستة سنوات ولم يتعرف عليه أثناء علاجه!

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

نشر الممثل اللبناني ” وسام حنا ” صورة قبل اسابيع لإبن شقيقته ” ريتا من عادل كرم ” شربل بمناسبه عيد ميلاده ، وأرفق حنا الصورة بتعليق

” الله يخليلي ياك يانور قلبي ، عقبال المية شربول ” .فشربل عادل كرم ، بلغ عامه السادس ، لايعرف كثيرون أن لعادل كرم طفـ.ـل ،

كون عادل لا يتحدث منذ زمن عن الأمر ، وكون زوجته السابقة ريتا ليست من النساء اللاتي تبتز زوجها حتى على خطئه .

فالممثل ” عادل كرم ” تزوج عام / 2013 / من السيدة ريتا حنا ، شقيقة الممثل وسام حنا ، وبعدها بفترة قليلة وتحديدا

بعد ولادة ابنهما شربل ، بدأت أخبار عن خلافات بين ريتا وعادل تخرج إلى العلن .ويومها أكد مقربون من ” عادل كرم ” ان العلاقة سيئة جدا

بين الطرفين ، وان عادل ترك المنزل وتخلى عن زوجته ، كما اشارت بعض المعلومات إلى ان عادل تخلى ايضا عن ابنه

الذي ولد بحالة صحية سيئة وخطيرة .فالطـ.ـفل خضع بعد ولادته بأيام لعمليتين جراحيتين في القلب ، وبقي في المشفى اكثر من شهر ،

وبحسب المعلومات المتناقلة يومها فأن عادل لم يزور ابنه في المستشفى ، ولم يتعرف على تكاليف علاجه ، وأعلن وسام حنا في ذلك الوقت

انه متكفل بكل حاجيات الطـ.ـفل ، وخرج شربل من المشفى الى بيت جدته لوالدته ، حيث يعيش الآن مع والدته وشقيقته من والدته من زواجها الأول .

لم يظهر ” عادل كرم ” في الصورة كأب مع ابنه ولو لمرة واحدة ، ولا يوجد له أي صورة تجمعه بالطفل في السنوات الست الفائتة ،

مايدعو للتساؤل حول ما اذا كان يمارس واجباته كأب ام انه أدار ظهره ومشى واختار ان يتابع حياته من دون مسؤوليات .

حتى عمادة ” شربل ” غاب ” عادل كرم ” عنها ، ولم يظهر في أي  من الصور التي نشهرها وسام حنا يومها ، وفي العام / 2016 / ضاق كرم ذرعا بالأنتقـ.ـادات التي توجه له ، فقرر أن يخرج ويتحدث عن الأمر لمرة واحدة وأخيرة .

وقال يومها في مقابلة صحفية : أنا أرى ابني كل يوم ، لكني لا أحب أن أنشر صورا على مواقع التواصل الأجتماعي ، لأنني أن أحتفظ

لنفسي بخصوصية حياتي الشخصية ، حين ولد كان يعاني من مشاكل صحية لكنه شفي  .

وعن علاقته ب ” ريتا ” قال : علاقتنا ممتازة ، انفصلنا عن حب ورضى ، ونحن اليوم صديقان ، وهي أفضل ام في الدنيا ، وأهلها يربون إبني بالشبر والندر .

وأضاف : هو يعيش حياة مستقرة نفسيا وعاطفيا ، ولا أفكر يوما بأن أنتزعه من والدته ، اخاف أن اقول انني أعيش احلا عيشة أنا وابني وزوجتي السابقة ، كي لا أحسد .

وعلى الرغم من أن عادل اعترف في احدى الندوات قبل 6 اعوام بأن زوجته ” ريتا ” تحملت ما لا يستطيع أحد تحمله ، الا انه بقي

غائبا بشكل كلي عن مشهد العائلة ، ليبقى كلام عادل عن رؤيته لطفله يوميا في اطار الحديث الذي لا اثبات عليه ، فهل نشهد قريبا تغيرا في سلوكه تجاه طفـ.ـله ؟ .

الوسوم

مقالات ذات صلة