منوعات

إرتفاع أسعار أدوات الكهربائية في سورية بشكل جنوني!!

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

ان موجة أرتفاع  أسعار الأدوات الكهربائية وصل الى نسبة 130% على الأقل وعن صاحب محلات”سخية” للأدوات الكهربائية محمد سخية

قوله ان أسعار أدوات الكهربائية بمختلف أنواعها أرتفعت بنسبة 130% فالمادة التي سعرها 50الفاً مع بداية الأزمة ،وصل سعرها اليوم

الى 130الفا ليرة .وبين ان براد “الحافظ” كان يباع بسعر 48الف ليرة بينما وصل سعره اليوم الى 130الف ليرة ومع ذلك

يوجد طلب كبيرعلى شرائه من المواطنين لافتاً الى ان هذا عائد الى وجود عدد كبير من الوافدين من خارج المحافظة والذين

يزيد عددهم الى 400الف نسمة تقريباً .وأضاف سخية كنا نبيع غاز وتار كود ستانلس صناعة سورية بسعر 38.600 ليرة في حين

كان يباع سابقاً بين 23_24 الف ليرة ،ويباع براد هاي لايف 25قدماً بسعر 105 الاف ليرة بينما كان سعره 38الف ليرة ويباع براد هاي لايف 18قدماً

بسعر 69الف ليرة. وأشار الى انه قبل الاحداث كان يباع بسعر 30الف ليرة ويباع البراد العادي 11قدماً بسعر 19الف ليرة في

حين كان يباع قبل عام بسعر 11الف ليرة ووصل سعر الغسالة نوع L.G إلى 48الف ليرة .وقال سخية أن اسعارها قبل عام من الأن

كانت 30الف ليرة ويباع فرن غاز الوتار بسعر 62 الف ليرة بينما كان سعره قبل عام 44الف ليرة  وتباع غسالة ريو روركس

أستيراد خارجي بسعر 49الف ليرة بينما كانت تباع سابقاً بسعر 26الف ليرة وكان سعر فىن الأنوار الشعبي 6500 ليرة بينما وصل سعره

اليوم الى 12الف ليرة سورية .بدوره قال مدير مجمع “افاق” للأدوات الكهربائية على حسن أن الطلب على المواد الكهربائية بأنواعها

المختلفة ازداد بنسبة 75% وترافقت هذه الزيادة مع أنخفاض في نسبة أرباحنا الى النصف تقريباً كي نستطيع الأستمرار في العمل

من ناحية ،ورأفة بالعباد من ناحية ثانية ،بدلاً من زيادتها وأشار مدير افاق الى وجود نقص كبير في بعض المواد الكهربائية

خلال هذه الفترة وهذا يعود الى :استيراد جميع المواد من الخارج وبالدولار ،واغلاق عشرات المحلات التجارية في كل من دمشق وحلب

وريفها بسبب الأحداث لبعض المعامل الكهربائية القائمة وسرقة عشرات المحلات التجارية ونقل موجوداتها الى تركيا

من جهته اكد رئيس قسم الأدوات الكهربائية أنهم يقومون بالتسجيل للمواطنين على الدور كي يحصلو على حاجاتهم من بعض ادوات

الكهربائية ولاسيما شاشات التلفزيون والبرادات والغسالات.وأضاف يتوافر في صالاتنا تشكيلة كبيرة وواسعة من أفران

“الوتار والمصري والشام والملك وبيتا” مبينا أسعارها اقل بكثير من السوق إضافة الى وجود ميزة أخرى وهو البيع بالتقسيط

أيضاً فيما قالت ربة منزل إننا: نقتصر في شرائتا للأدوات الكهربائية على الضروريات فقط لاغير بسبب ارتفاع أسعار الأدوات الكهربائية

الى حد لم يعد يطاق واذ نقوم بإصلاح الأدوات الكهربائية التي تتعطل في منازلنا كوننا لا نستطيع شراء أدوات جديدة.

وبينت اخرى انها تشتري ادوات الكهربائية الضرورية والتي تعد إسعافية للمرأة العاملة وتساعدنا في حال انقطاع الغاز عن المنزل مثل السخان الكهربائي والمقلاة الكهربائية والطنجرة الكهربائية والمكنسة الكهربائية .

الوسوم

مقالات ذات صلة