دراما وفن

تزوجت عدة مرات ومن بينهم مصطفى الأغا لأيام معدودة فقط.. ولها مسيرة فنية مشرفة “قصة حياة الفنانة سلمى المصري”

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

الفنانة السورية ” سلمى المصري ” تتزوج من الأعلامي ” مصطفى الأغا ” ولمدة / 60 / يوم فقط  ولست نادمة .! معلومات حصرية وخاصة للفنانة الشهيرة ” سلمى المصري ”

 ” سلمى المصري ” فنانة سورية شهيرة ، بدأت مسيرتها الفنية في أوائل السبيعنيات ، وتميزت بموهبة فريدة ، وجمال مريح 

وحضور لافت ، وحتى أن الفنان ” دريد لحام ” والذي شكلت معه ثنائي ناجحا ، لقبها ب ” حبلاسة الشام ” لانها كل ما تكبر تحلى على تعبيره .

إقرأ أيضا: من عائلة فنية تزوجت في سن الثامن عشر وعن صورها المسربة التي إنتشرت منذ فترة أوضحت كل شيء. قصة حياة الفنانة دانا جبر

الفنانة سلمى المصري ‘: ليست خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية ، فقد درست القانون ، لكنها لم تعمل به ، وشغفت بالفن ، في سن صغيرة ،

فقد بدأت مشوارها الفني ” كطفلة ” في برامج الأطفال ، ومنها إلى شاشة السينما ، حيث شاركت في فيلم ” مقلب من المكسيك

” عام / 1972 /.وفي رصيد ” سلمى المصري ” أكثر من 120 عملا ، مابين السينما والمسرح والأذاعة والتلفزيون ، اذ يعرفها

المشاهد العربي من خلال مسلسلات : أنا وعائلتي ، الفصول الأربعة ، باب الحارة في جزئيه العاشر والحادي عشر .ولدت الفنانة سلمى المصري

في التاسع من شهر يناير عام 1958 ، في العاصمة السوري دمشق ، لعائلة دمشقية ، بينما عائلة والدها من أصول كردية ،

ف هي حفيدة عازف العود السوري الشهير ” عمر النقشبندي ” والشقيقة الكبرى للفنانة “مها المصري ” .اذ تربت في دمشق القديمة ،

ودرست في مدارسها ، ورغم شغفها بالفن  في سن صغيرة ، ومشاركتها في الأنشطة الفنية المدرسية ، والتمثيل في برامج الأطفال ،

التحقت بعد الحصول على الشهادة الثانوية العامة ” البكالوريا ” بجامعة دمشق ، كلية الحقوق ، لكنها اكتفت بنيل الشهادة

ولم تعمل في المحاماة ، واستكملت مشوارها الفني ، لتصبح واحدة من أبرز النجمات اللامات في سوريا .بدأت مشوارها الفني في عام 1972 ،

عندما شاركت كمراهقة في فيلم ” مقلب من المكسيك ” مع الفنان دريد لحام ، والذي تنبأ لها الأول بمستقبل فني واعد ، وبعد هذا الفيلم انطلقت

” المصري ” بسرعة الصاروخ تشارك في السينما والمسرح والتلفزيون ، ف شاركت في فيلمي : الأتجاه الخاطئ ، و الخاطئون

عام 1975 .شاركت المصري في عدة مسلسلات سورية ، تنوعت ما بين الكوميديا ، والتراجيديا ، والأعمال التاريخية ،

وأعمال البيئة الشامية ، ومن برز مسلسلات : زنوبيا ملكة تدمر ، شجرة الدر ، الكواكبي ، مابين عامي / 1976 ، 1980 / .ومن أعمالها :

وراء الجدران ، الأجنحة ، بلاط الشهداء ، عيون ترقب الزمن ، مابين عامي / 1981 ، 1990 / . ومن أعمالها : مذكرات عائلة ، الطير ،

الحقد الأبيض ، الجمل ، عائلتي وأنا ، مابين عامي / 1991 ، 2000 /.ومن أعمالها : أبناء القهر ، هومي هون ،  أشواك ناعمة ، عشتار ،

بقعة الضوء ، مابين عامي / 2001 ، 2010/.ومن أعمالها الشهيرة الأخيرة التي لا تزال في ذهن المشاهد العربي : كسر الخواطر ،

غزلان في غابة الذئاب ، أيام الولدنة ، كوم الحجر ، هارون ، ظل إمرأة ، سيرة الحب ، يوم ممطر أخر ، رياح الخمسين ، وجه العدالة ،

رفيف وعكرمة ، حارة ع الهوا ، مرسوم عائلي ، فتافيت ، أخر صفقة حب ، الخبز الحرام .وفي الفترة الأخيرة فقد سطعت المصري

من جديد وكان أبرز أعمالها الفنية والتي تمتد بين عامي / 2011 ، 2020 / ، : العشق الحرام ، رفة عين ، نساء من هذا الزمن ، طاحون الشر ،

زنود الست ، وجوه وراء الوجوه ، عطر الشام بأجزاءه الأربعة ، صدر الباز ، ناس من ورق ، باب الحارة .سلمى المصري : ” تزوجت

”  من المخرج السوري ” شكيب غنام ” عام 1976 ، وهو يعتبر من أهم رواد الدراما والسينما السورية ، وقد أنجبت منه ولديها :

داني وهاني ، وتوفاه الله عام 1993 ، تاركا المصري ارملة تبلغ من العمر 34 عاما ، فلقد عاشت المصري دور الأم والأب في حياة ولديها ،

وقد كبر الصغيرين ليحصل هاني على اجازة في إدارة الأعمال ويعمل في الأمارات العربية المتحدة ، بينما داني يعمل في الأخراج

في دمشق وهو متزوج ولديه إبنة أسماها على اسم والدته .وفي منتصف التسعينات : تزوجت المصري من الأعلامي  السوري ” مصطفى الأغا ” 

ولكن لم يدم سوى /60 / يوما ، ولم يثمر عن أبناء ، وعن هذه التجربة تحدثت المصري بالقول : لست نادمة ، ولكن عندما تزوجت

” مصطفى الأغا ” كنت أعيش أزمة نفسية ، بسبب وفاة زوجي الأول ، وظروفي العائلية الصعبة ، ووالدتي توفت في الفترة نفسها 

وتابعت : في لحظات الضعف يبحث الأنسان عما يقف إلى جانبه ، وتكون خياراته خاطئة ، وربما تسارعت في زواجي الثاني ، لأنني لم

أكن متوازنة نفسيا ، ومن بعدها لم أكرر تجربة الزواج ، لأنني لم أجد الشخص المناسب .

الوسوم

مقالات ذات صلة