دراما وفن

تزوج من خارج الوسط الفني ولديه ولدان حصل على ثلاث جوائز ذهبية في القاهرة.. كما أنه لا يوجد له منافس لليوم بمحبة جمهوروه”عن حياة الفنان ياسر العظمة”

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

حياة الفنان “ياسر العظمة” ولد في السادس عشر من أيار عام 1942ميلادي في العاصمة السورية لعائلة العظمي العائلة الدمشقية

الشهيرة وفي شوارع وأزقة دمشق نشأ ياسر العظمة بعد ذلك دخل مدرسة الأبتدائية وفي 1960نال الشاهدة الثانوية ليلتحق بكلية

الحقوق في دمشق ويتخرج منها وفي اثناء دراستهاالجامعية بدأت مواهبه الفنية بالظهور فكان يقف على خشبة المسرح

الجامعي يقوم بعدد من الأدوارالتي كانت تنال اعجاب زملائه  يعد من أبرز فناني الجيل الذهبي للدرامة السورية مختص باللون الكوميدي

الناقد يعتبر من مؤسسي الفن السوري أشهر اعماله” سلسلة مرايا” التي تعتبر حجر اساس الدراما السورية خريج كلية الأداب في

الجامعة دمشق .وعضو قي نقابة الفتانين 1968حصل الفنان ياسر العظمة ثلاث مرات على جوائز ذهبية في مهرجان القاهرة

بفضل تميزه باعماله الكوميدية ونال جوائز تقديرية من نقابة الفنانين كما تم تكريمه من مهرجان أبها الدولي للكوميدية قام بتأليف

وأعداد:شوفو الناس “مرايا” حكايا لمدة تزيد على عشر سنوات في المسرح”كانت لياسر العظمة عدة مسرحيات مثل”شيخ المنافقين

1963 الخاطبة 1996طرطوف 1966التنين 1968 ضيعة تشربن 19974 غربة 1976.في بداية الثمانيات قرر عمل مشروع 

كوميدي طويل المدى وقام بتكريس حياته الفنية كلها لهذا العمل وكان العمل هو مسلسل”مرايا” وتم عرض الجزء الاول منه في العام 1982

ويدور العمل حول عدد من الوحات القصيرة الساخرة الناقدة والتي كان الفنان ياسر العظمة يلعب دور البطولة وكان يستوحي لوحاته

من واقع الحياة السورية ولقد قام بكتابة عدد من اللوحات الأخرى وشارك في هذا العمل على مدار سنواته الطويلة نخبة من

أبرز فناني الدراما السورية كمان كان هذا العمل فرصة للوجوه الجديدة الى عالم التمثيل وعلى رغم التغير الذي حصل على اسم المسلسل

حيث اصبح يطلق عليه “حكايا المرايا” وحديث المرايا”وعشنا وشفنا” غيرها من الأسماء المرادفة إلا ان العمل حافظ على جوهره

الأساسي .وكان” لياسر العظمة” تجربة سينمائية قديمة في فيلم بعنوان “الرجل الاخير” ياسر العظمة (78عاماً) الذي نادراً مايظهر

على الأعلام ويعرف شيء عن حياته الشخصية .في وقت يصقه فنانون كثر بالفنان العظيم .حيث وصفه الممثل السوري”بشار اسماعيل”

بالفنان الأوال في الكوميديا بالوطن العربي كما وصفه عابد فهد ” بالأب الروحي  ” وهو رأي مشابه لرأي الممثل السوؤي “محمد أوسو”

وبعد غياب سبع سنوات عاد الممثل ياسر العظمة عبرالشاشة عبر برنامج جديد يحمل أسم “أن رضيت دمشق “وجه من خلاله رسالة الى جمهوره قال فيها “انا مشتاق لكم كما أشتقتم لي”

وبعد عدت حلقات أعتذر عن تقديم البرنامج  ذلك بسبب انشغاله بتصوير مسلسل جديد سيعرض خلال موسم دراما رمضان المقبل .

واعداً بأستكمال البرنامج بعد الانتهاء من عمله الجديد وعن حياته الشخصية  هو من عائلة “أل العظمة الدمشقية”تعرف على زوجته في مسرحية ورزق منها بولدين ” أنور و يزن” 

الوسوم

مقالات ذات صلة