Uncategorized

“يجعلني إبنة عشرين بكلامه” كلام غزل للفنانة شكران مرتجى يشعل مواقع التواصل الأجتماعي ويدفع الجمهور لطرح عدة تساؤلات!

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

الفنانة السورية شكران مرتجى تطمئن جمهورها بشأن كلام الغزل الذي كان قد اشتعل مؤخرا على برامج التواصل الأجتماعي والسوشل ميديا .

قامت الفنانة شكران مرتجى بمشاركة جمهورها لصورة لها على برامج التواصل الأجتماعي عبر تطبيق انستقرام مرفقة من خلال

هذه الصورة كلام رومنسي عن الحب ‘ الأمر الذي أثار الدهشة على وجوه جمهورها . والذي قام الأخير بتوجيه عدة أسئلة للفنانة

شكران مرتجى عن حياتها الشخصية والعاطفية بالتحديد بعد مشاركة الفنانة شكران جمهورها بصورة لها ‘ المتميزة بالمكياج الذي

جسد عن قوة شخصيتها وملامحها وبإلأبتسامة المعهودة الساحرة الأمر الذي لفت أنظار جمهورها هو كلام الفنانة شكران مرتجى

عن الحب والحالة التي تصل إليها الأنثى بوجود هذا الشعور .قائلة : سألوها كم عمرك ؟قالت : حين يغازلني أكون إبنة عشرين  ، وحين يغمرني

بحنانه أكون طفلة لا تعرف عدد السنين ، وحين يوقظ الحب بقلبي أكون إبنه ثلاثين ، وحين يبتعد ويقسو أصبح بلا روح وكأني إبنة ثمانين .

لا تسألو إمرأة عن عمرها ، بل إسألوها أعندك من يجعلك تزهرين حتى وإن بلغت التسعين ، إنه الحب يا سادة الحب بكل أشكاله ليكن في حياتكم من يجعلكم تزهرون لا تذبلون .

وأضافت الفنانة شكران مرتجى قائلة : بأن المرأة تصبح ك الشجرة الخالية من الأوراق في ظل غياب الحب والأهتمام وحين يقسو ويبتعد أصبح بلا روح وكأني ابنه ثمانين .

وتابعت الفنانة شكران قولها : بأن المرأة كما تتعامل تكون ووجود الحب هو عامل أساسي لإبراز اجمل الصفات التي تمتلكها الأنثى

، لا تسألو إمراة عن عمرها ، بل إسألوها أعندك من يجعلك تزهرين حتى وان بلغت التسعين ، انه الحب يا سادة وهو السر وهو الحقيقة .

الوسوم

مقالات ذات صلة