دراما وفن

أعمال الفنان “بسام كوسا” منذ بداية مسيرته الفنية

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

قامة فنية مبدعة شكل وجوده حضورا هاما في حركة التلفزيون السوري و العربي قدم أعمالا في التلفزيون و المسرح و السينما و ساهم في نجاح الكثير من الأعمال المحلية و العربية إنه الفنان متعدد المواهب بسام كوسا

بسام كوسا” ممثل سوري من حلب مواليد ١٩٥٤ تخرج من كلية الفنون الجميلة قسم “النحت”  بالإضافة لكونه ممثل و مخرج مسرحي متزوج و لديه ولدين 

عمل ببدايته عام ١٩٨١ بالمسرح الجامعي ثم المسرح القومي و شارك بالعديد من لجان التحكيم بالمهرجانات السينمائية و حاز على العديد من الجوائز و من أهم الجوائز التي حصل عليها جائزة أفضل ممثل عن فيلم “الكومبارس

من مهرجان معهد العالم العربي بباريس و جائزة أفضل ممثل عن فيلم “تراب الغرباء” من مهرجان البحرين و جائزة عن مجمل أعماله و مسيرته الفنية الغنية من مهرجان ادونيا لعام ٢٠٠٥ و جائزة ادونيا لعام ٢٠٠٩ كأفضل ممثل دور أول عن دوره في مسلسل “سحابة صيف

  و جائزة أفضل ممثل عربي في مهرجان ميوركس دور و أيضا جائزة أفضل ممثل عربي في مهرجان جوردان أووردز عن دوره في مسلسل “ما وراء الشمس” و أخيرا جائزة أدونيا لعام ٢٠١٠ كأفضل ممثل دور أول عن دوره في مسلسل “ما وراء الشمس” 

 

الفنان بسام كوسا متعدد المواهب و يعتبر من المخضرمين منذ بداية مسيرته الفنية فاشتهر بأدواره الشريرة لكن هذا لم يمنعه من أن يحترف اداء الشخصيات الطيبة و الاجتماعية في الدراما السورية فهو بطبيعته إنسان ذي خلق حسن و منطق رائع و من أهم أعماله مسلسل “الخوالي

الذي قام فيه بأداء شخصية “نصار إبن عريبي” و هو الرجل الذي حكمته ظروفه السيئة منذ ولادته و أبعدته عن امه و حارته و لكنه يعود لينتقم من الذي كان السبب بسجنه و تعذيبه و تحصل له عدة مشاكل آخرها الحكم عليه بالإعدام لينتصر الحق و تظهر برائته و يعود لأهله و حارته  و لا ننسى روعة أداءه في مسلسل” الفصول الأربعة” بجزئيه  ادى فيه دور “نجيب” الذي ينتمي للطبقة الكادحة لكسب لقمة العيش و رغم ثقل حواراته تمكن من أداء هذه الشخصية بحس كوميدي عالي و لدينا أيضا دوره في مسلسل “حارة على الهوا” بشخصية

 

 “أبو وديع” و هو شخص مولع بالتجسس و التدخل في شؤون اهل حارته و شخصيته الرائعة في مسلسل “ضبو الشناتي” و يلعب دور أبو عادل الشخصية الكوميدية التي لامست قلوب الجميع ببساطة ادائها

 

و طبعا لا ننسى دوره في مسلسل”وراء الشمس” الذي ادى فيه شخصية “ابو بدر” الرجل المصاب بمرض التوحد هذه الشخصية التي ظلت عالقة في أذهان و قلوب المشاهدين الى اليوم لروعة و مهارة بسام كوسا في إتقان هذه الشخصية 

نذكر أيضا مسلسل”باب الحارة” بالجزء الأول

الذي لعب فيه بسام شخصية “الإدعشري” هذه الشخصية كانت شريرة و قاسية القلب على عائلتها و كان لديها مشاكل كثيرة مع أهل حارتها و بأداء بسام المتميز جعل هذه الشخصية تتفوق على جميع الشخصيات في المسلسل بجزئه الأول و من شخصيات بسام الشريرة و المهمة دوره في مسلسل “ليالي الصالحية” بشخصية “المخرز” الرجل الذي كان مسجون و يعود لحارته بعد غياب طويل عنها و يبدأ بإفتعال المشاكل مع أهلها من اجل قصة “الأمانة” و كعادته أبدع بأداء هذا الدور مثل باقي أدواره

 

كما في مسلسل”طاحون الشر” بجزئيه بشخصية “عاصم بيك” الشخصية التي تلعب على الحبلين من أجل مصالحها و تنجح في خداع الناس فترة طويلة قبل أن يكتشفو حقيقتها فليس من الغريب على بسام إبداعه بهذه الأدوار فهو يمتلك كاريزما خاصة به

 

كما في مسلسل “كوم الحجر” الذي قام بسام بأدائها باللهجة الحلبية هذه الشخصية أيضا متسلطة و قاسية القلب و تقوم بعمل المشاكل و تظلم الناس من اجل الحفاظ على مصالحها و شارك أيضا بجزئين من مسلسل “صرخة روح”

بخماسية “عقاب أزلي” و خماسية “الشقة العاشرة” و خماسية “الرهان” وأبدع بكل الشخصيات رغم أنها مختلفة عن بعضها لكن بمهارته لا يصعب عليه شيئ و مسلسل “شبابيك” الذي أدى فيه شخصيات متنوعة

 

أيضا و مسلسل “اهل الغرام” بجزئيه الاول و الثالث ولا ننسى ادواره الكوميدية كما في مسلسل” بقعة ضوء” بأجزائه الاولى و قام فيه بأداء عدة شخصيات بعدة لوحات كوميدية أمتع بها الناس

 

و آخر أعماله كان برمضان الماضي بمسلسل “سوق الحرير” بشخصية “عمران” التاجر المحبوب بين أهل حارته و شخصية تحب النساء كثيرا و هذا ما يعرضه لمشاكل كثيرة مع زوجاته الثلاث وأمه ولا نقف هنا فهو مبدع بالأفلام السينمائية مثل إبداعه بالدراما ومن أهم أفلامه السينمائية

 

فيلم “اخر الليل” بدور أيمن و فيلم “تراب الغرباء” بدور عبد الرحمن الكواكبي و فيلم “الكومبارس” بشخصية سالم و لديه عدة أفلام اخرى أبدع بها و خطف أنظار و قلوب الناس الذين باتوا يعرفون أن الفنان بسام كوسا رقم صعب في الساحة الفنية و لا يستطيع أحد منافسته لأنه يمتلك كاريزما خاصة به تساعده على اتقان جميع الأدوار مهما بلغت صعوبتها

 

عدا عن أنه يمتلك حضور قوي على الشاشات السورية و العربية و لديه جمهور كبير و ترك بصمة في الأعمال الدرامية بمهارته و روعة أداءه لأدواره  لن يستطيع نسيانها الناس لعدة أجيال قادمة  

الوسوم

مقالات ذات صلة