Uncategorizedأخبار سوريا

(تفاصيل) حرائق هائلة إندلعت في سورية (ريف اللاذقية)

حرائق “ضخمة” تلتهم ارياف سورية بشكل كبير.. 

إندلعت حرائق هائلة وصُفت بال(ضخمة) في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة 9من تشرين الأول بعذة مناطق في ريف اللاذقية وحاولت مراكز الإطفاء التابعة لهذه المناظق السيطرة على الحرائق. 

وتداولت اخبار على صفحات الأخبار على الفيسبوك أن موجة حرائق ضخمة بدأت منذ منتصف الليل وحتى اللحظة اندلعت بشكل كبير ومفاجئ

وأضافت ان فرق الإطفاء في كل من اللاذقية، وجبلة، والقرداحة، والحفة، وحرف المسيترة، والفاخورة، والدالية، بالإصافة إلى منظومة إطفاء الزراعة، ومصاحة الحراج، والدفاع المدني تتعامل مع الحرائق “الضخمة” في مناطق غلمسية والبودي وبنجارو بريف جبلة، وكلماخو، وجبل العرين ، وقمين الفاخورة وبسيت بريف القرداحة 

رافادت الشبكة أنه يجري التعامل مع الحرائق عند أشجار زيتون بمنطقة الدعتور. 

وقالت شبكة أخبارية إخرى بدورها عبر صفحات الفيس بوك أن النيران نشبت بين المنازل في منطقة شافي نوح(سربيون) في هذه اللحظات، مشيرة إلى أن الحرائق تندلع بالقرب من المنازل وأشجار الزيتون بجوار الكلية  البحرية، وشط محاولات أفراد من الكلية السيطرة على النيران. 

ولم تصدر أي تفاصيل رسمية عن أسباب الحريق، أوحجم الخساذر المادية والبشرية الناتجة عنه إلى حين كتابة الخبر. 

وشهد ريف حماة أواخر آب الماضي حريقاً ضخماً وصل إرتفاعه إلى أكثر من أربعة أمتار في منطقة عين الكروم  والتهم مذات الهكتارات من الأحراج الظبيعية قبل السيطرة عليه لاحقاً. 

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) حسنها عن رئيس الجمعية الفلاحية في قرية بيرة الجرد، غياث الراشد، قوله أن المساحة التي التهمتخت النيران تتجاوز ألفي دونم من الغابات التي تحتوي على مساحات واسعة من أشجار السنديان والسرو والصنوبر والمعمرة. 

وشاركت في إظفاء الحريق فرق من أربع محافظات، هي طرطوس، واللاذقية، ودمشق وريفها، بالإضافة إلى جهود الأهالي بالمنطقة، وفقاً لتصريحات قائد فوج إطفاء حماة ل”سانا” 

الوسوم

مقالات ذات صلة