Uncategorizedلقمة طيبةمنوعات

تعرف على الأكلة السورية الشهيرة “بابا غنوج”

سر البابا غنوج وحكايته

يعتبر طبق البابا غنوج واحد من ألذ وأشهر المقبلات السورية المشهورة والمنتشرة في أنحاء العالم ونجد هذا الطبق دائما على موائد السوريين وخصوصا على موائد رمضان 

وهو طبق مكونه الأساسي الباذنجان ويتم خلطه مع الطحينة والبهارات والمطعمات الأخرى كما أنه يسمى في بعض البلدان بـمتبل الباذنجان

 والكثير يعتقد أن أصل هذا الطبق هو مصري ولكن أصله من بلاد الشام ونشأ في القرن الأول الميلادي وانتقلت هذه الأكلة إلى مصر عن طريق اختلاط المصريين بالقوافل التجارية التي كانت تأتي من الشام وأصبح طبق من الأطباق الرسمية لديهم وإنتقلت أيضا إلى لبنان وفلسطين وعدد آخر من الدول

 ويتساءل الكثيرون عن سبب تسمية هذا الطبق بهذا الإسم الغريب تعددت الروايات التي تتحدث عن عن أصل هذه الأكلة ولكن الرواية الأكثر شيوعاً أنه كان هناك قس مسيحي معروف بطيبته يسمى غنوج وكانت الناس تتوافد إليه ويحضرون معهم الهدايا النفيسة ومن بينهم كان هناك رجل فقير لم يستطع أن يقدم للقس هدية ثمينة فقام بصنع هذا الطبق له وبالفعل قام هذا الرجل بتقديم الطبق للبابا غنوج الذي قبله ومن هنا جاءت تسميته “بابا غنوج”

 ومع أن الإسم واحد إلا أن الطرق تعددت في عمل هذا الطبق فلكل بلد طريقته الخاصة التي تضيف للاكلة نكهة مميزة ففي بلاد الشام يشوى الباذنجان ويخلط مع الطحينة ودبس الرمان والثوم والزيت ويزين بالبقدونس والبندورة والرمان والجوز كما الحال في باقي المحافظات السورية ومنها حلب حيث أنهم يقومون بإضافة الفلفل الأحمر أيضا الحد والحلو للطبق مع باقي المكونات

 وفي لبنان يقومون بإضافة عصير الليمون والكمون والنعناع للطبق وفي مصر يرتبط هذا الطبق بأذهان المصريين بمحلات الشوي والفراخ حيث أضاف المطبخ المصري للبابا غنوج البهارات والزيوت و الخضراوت جعلت هذا الطبق طبقاً رسميا مع كل وجبة على مائدتهم إلى يومنا هذا

 ولكل بلد لمسته الخاصة على الطبق ولا يقتصر هذا الطبق على نوع واحد فمن الممكن عمل عدة أنواع منه ومنها سلطة البابا غنوج وفتة البابا غنوج ومتبل الباذنجان المشوي 

الوسوم

مقالات ذات صلة