Uncategorizedدراما وفنمنوعات

ممثلين وممثلات سوريات لا تتوقع أنهم إشقاء

ممثلين وممثلات سوريات لا تتوقع أنهم إشقاء

تعدت الدراما السورية من الآباء إلى الأبناء وانتقلت بين الأشقاء الذين قررو خوض تجربة التمثيل ووقفو امام الكاميرا في مشاهد حماسية ولا تخلو من المنافسة ومنهم من شكل ثنائي لامع معا

نبدأ بالثنائي الأشهر وربما الأقدم بالدراما السورية وهما الشقيقتان سامية وصباح الجزائري وهما من مواليد دمشق اللتان حققتا نجاحا باهرا على مدى سنوات من التمثيل رغم اختلاف أدوارهما سامية الشقيقة الأكبر معروفة بسيدة الكوميديا ومن اشهر أعمالها عيلة خمس نجوم بأجزاءه كاملة ومسلسل جميل وهناء بينما صباح اتجهت نحو الأعمال الدرامية وأبدعت بها ومن أشهر أعمالها مسلسل باب الحارة بأجزاءه ومسلسل نزار قباني وسكر وسط

وأيضا لدينا الثنائي الناجح الشقيقتان سلمى ومها المصري من مواليد دمشق اللتان لمع اسمهما أيضا في الدراما السورية وعلى الرغم من تشابه ادوارهما إلا ان كل واحدة منهن تركت بصمتها الخاصة في الدراما وحققتا نجومية كبيرة من خلال الأدوار التي قاما بها في مسلسل مرايا وأيضا لهن أعمال مشتركة مثل مسلسل الفصول الأربعة الذي حقق نجاح كبير بجزئيه

والثنائي الشقيقتان مرح وليلى جبر اللتان تنحدران من عائلة فنية عريقة وهما ابنتا الفنان محمود جبر والفنانة هيفاء واصف وعمهما الفنان ناجي جبر المشهور بشخصية أبو عنتر وهما من مواليد السويداء لمع إسمهما أيضا في التسعينات وحققتا نجاحاً في الأدوار التي جسدتاها في الدراما من أعمال مرح جبر مسلسل مرايا الى جانب ياسر العظمة والتي إشتهرت به كثيرا وأيضا ليلى أشتهرت في مسلسل الفصول الأربعة بجزئيه

ولا يخلو زمننا هذا أيضا من الثنائيات الموهوبة الشابة التي حققت نجاحاً باهرا وأثبتت نفسها في الساحة الفنية بموهبتها القوية بزمن قياسي ومن أبرزهم الشقيقان أحمد ومحمد الأحمد اللذان على الرغم من اختلاف شخصيتهما برعا في أداء الادوار الدرامية في المسلسلات السورية وهم من مواليد حمص أحمد الشقيق الأكبر برز إسمه وموهبته في عدة أعمال كوميدية ودرامية ومن أهم أعماله مسلسل بقعة ضوء بأجزاءه ومسلسل ببساطة والإنتظار وحرملك والمفتاح ومحمد الشقيق الأصغر الذي شق طريقه في عالم الفن بعد أحمد وحقق نجاحا  خلال فترة قصيرة بسبب الكاريزما الخاصة به في الأدوار وبرز إسمه في عدة أعمال درامية منها مسلسل عناية مشددة ودومينو وفرصة أخيرة وعروس بيروت

والثنائيان نادين تحسين بيك واخوها راكان لا يقلان أهمية عنهما فهما أولاد الفنان القدير حسام تحسين بيك من مواليد دمشق نادين بدأت التمثيل في عمر الحادية عشرة في مسلسل أيام شامية وأبدعت بعدة أفلام وأعمال تلفزيونية شاركت في الفيلم السوري العشاق ومن أهم أعمالها في الدراما مسلسل الخوالي وأشواك ناعمة وأحلام كبيرة ومسافة أمان وشقيقها الفنان راكان دخل عالم الفن والتمثيل عن طريق المصادفة فعمل في المسرح بمسرحية السقوط وفارس الأرض والتلفزيون بعدة أعمال كوميدية ودرامية منها مسلسل مافي شي وشاميات وصبايا والأميمي

ومن الثنائيات الشابة أيضا الفنانة لوريس قزق وشقيقها وسيم قزق وهم ينتمون إلى عائلة فنية والدهما الفنان محمد قزق وعمهما الفنان المشهور فايز قزق لوريس من خلال بصمتها الخاصة بالاعمال الدرامية والمسرحية حجزت مكانا بين الفنانين الشباب بسرعة ومن أهم أعمالها مسلسل باب الحارة ووحدن وسوق الحرير  أما إخوها الممثل وسيم فقد لمع إسمه وموهبته في الأعمال المسرحية ومن أعماله بالمسرح هاملت وصانع الدمى ومنحنى

ولا ننسى الشقيقتان المبدعتان روعة وربى السعدي وهما ابنتا الكاتب المشهور هاني السعدي سوريتان من أصل فلسطيني روعة الشقيقة الكبرى بدأت مشوارها في سن السابعة من خلال مشاركتها في سباعية ابو البنات وتوالت أعمالها وقدمت العديد من الأدوار وأهمها مسلسل الفصول الأربعة وأشواك ناعمة وطوق البنات وربى بدأت التمثيل في سن السادسة في مسلسل سحر الشرق وتوالت أعمالها ايضا ومنها عصر الجنون وابناء القهر وعصي الدمع

وآخيراً وليس آخراً المواهب السورية لا تعد ولا تحصى هناك الكثير من الثنائيات والأسماء التي لمع اسمها في عالم الفن والدراما بفترة قصيرة بفضل موهبتها القوية بالنهاية لا ننسى أن الدراما السورية معطاءة ودائما ولادة بالمواهب الشابة المبدعة والمتجددة

الوسوم

مقالات ذات صلة