دراما وفن

من جديد فراس إبراهيم ينتقد النظام، السوريون ظروفهم مأساوية

انتقد الفنان السوري فراس إبراهيم الخدمات التي تقدمها وزارات النظام في مناطق سيطرتهم.

وقال إبراهيم في لقاء إذاعي، إنه يرى أن من حقه أن يصرخ بأعلى صوته للمطالبة بحقوقه، ولا يستطيع أحد أن يزاود عليه.

وانتقد إبراهيم من يزاود عليه وهو يركب أفخم أنواع السيارات، ويسكنون في الفيلات والقصور، في حين لا يكلف نفسه أن يرى بلده من زجاج سيارته.

وذكر إبراهيم حادثة رأها بأم عينه بأن هناك رجل في الستين من عمرها، قام بالبكاء بعد حصوله على جرة غاز.

وكان إبراهيم قد حذف منشور له من الفيسبوك، بعد أن شن عليه المؤيدين لنظام الأسد هجوما بسبب ما قاله.

وكتب إبراهيم في منشوره إن الوطن هو الكرامة، ويرى أنها سلبت الكرامة منه.

إبراهيم كان في وقت سابق قد دعا، إلى التحلي بالصبر اتجاه ما يحدث في سورية والأزمة الإقتصادية التي تشهدها.

وألمح إبراهيم على تهمة النظام السوري التي يطلقها على كل من يخرج عن صمته، بأنه يتلقى دعم مالي مقابل موقف سياسي معارض على الإعلام

الوسوم

مقالات ذات صلة