منوعات

اعتـ.ـداء بالضـ.ـرب على سيدتين محجبتين إحداهن حامل في برلين

قالت مصادر رسمية لوكالة الأناضول التركية إن مجـ.ـهولاً في العاصمة الألمانية برلين اعتـ.ـدى بالضـ.ـرب يوم الثلاثاء على سيدتين محجبتين إحداهن حامل.

وأوضحت شرطة برلين، في بيان لها حول الحـ.ـادثة إن سيدتين (41 و47 عاما) جادلتا شخصا في محطة قطار نويكولن، بعدما دفع شخص بكلبه نحوهما.

وأشارت الشرطة في بيانها إلى أن الشخص المجـ.ـهول أساء إلى السيدتين بسبب ارتدائهما الحـ.ـجاب، وضـ.ـرب السيدة الحامل ذي الـ41 عاما في بطنها، فيما نجت السيدة الأخرى من لكمة على وجهها.

وأوضح بيان الشرطة أن المجهول لاذ بالفرار من المنطقة. مبينا أن طواقم الإسعاف نقلت السيدة الحامل إلى المستشفى، للاطمئنان على صحتها وصحة جنينها.

كما اعتـ.ـدت امرأة مجهـ.ـولة الهوية يوم الجمعة الفائت على طفلة محجبة عمرها 12 عاماً بمنطقة نويكولن في ألمانيا وفق البيان.

وكشف البيان أن السيدة حاولت نزع الحجاب عن رأس الطفلة، ووجهت إليها شتائم وعبارات معادية للمهاجرين والإسلام.

وأضاف أن المرأة هددت الطفلة بوخزها بإبرة داخلها دم، وبخ وجهها بغازات مسيلة للدموع.

وأكد بيان الشرطة أن المرأة لاذت بالفرار من المنطقة قبل وصول الشرطة، في حين أصيبت الطفلة المحجبة بإصابات طفيفة.

كما أكد بيان الشرطة الألمانية أن الشرطة فتحت تحقيقاً بالحـ.ـادثتين العنصريتين.

وشهدت الأيام القليلة الماضية اعتـ.ـداءات عنصرية ضد المسلمين في عدد من المدن الغربية عقب الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا، الجمعة (15 مارس)، والذي وقع فيه 50 قتيلاً .

وكان قد تعرض إمام لهجوم عنصري، الاثنين، بعد مغادرته مسجد “ريجنتس بارك” في لندن (يعرف باسم المسجد المركزي)، والذي استضاف لقاء حضره مسؤولون بريطانيون، بينهم وزير الداخلية، وشخصيات دينية تمثل مختلف الأديان بالبلاد.

وشارك الإمام محمد محمود في اجتماع بالمسجد للتعبير عن الوحدة، بعد الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا الجمعة (15 مارس).

وخلال سير الإمام في الشارع شتمه شخص في حافلة، وبصق عليه آخر يمتطي دراجة هوائية، وفق ما بين لصحيفة “إيفننغ ستاندارد”.

مقالات ذات صلة