سياسة

أردوغان يسخر من الذين يهـ.ـددون تركيا.. هكذا وصفهم!

سخـ.ـر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من الذين يهـ.ـددون تركيا واصفاً إياهم بـ “التـ.ـافهين” الذين لم يقرأوا كتب التاريخ.

وقال أردوغان ,الثلاثاء، أمام حشد من أنصار حزب العدالة والتنمية في ولاية كوجا إيلي، وفق ما رصدت الوسيلة: “يا أيها التافهون الذين تهـ.ـددوننا بالقول، لا تعبروا إلى الضفة الغربية من مضيق البوسفور، عليكم أولا أن تتعلموا جيدا تاريخ هذه الأمة”.

وتحدث الرئيس التركي عن الهجـ.ـوم الإرهـ.ـابي الأخير في نيوزيلندا الذي خلف أكثر من 50 قتيـ.ـلاً من المصلين، منوهاً إلى الرسائل المعادية للأتراك والمسلمين التي بعثها منفذ الهـ.ـجوم.

واكد أردوغان أن تركيا ستبقى رمز السلام والأمان لملايين الناس المظلومين في مختلف أنحاء العالم.

وأضاف أردوغان: “كما أنها الميناء الأخير لأشقائنا حين يتعرضون للشدائد من البلقان إلى القوقاز، ومن تركستان إلى إفريقيا”.

ولفت أردوغان إلى أن أمن تركيا وأمان أراضيها مرتبط بأمن وسلامة دول الجوار والشعوب الإسلامية المقهورة في سوريا والعراق واليمن وليبيا وأراكان (في ميانمار) والبوسنة والهرسك.

كما أوضح أردوغان أنه في حال ضعف الشعب التركي ستضعف قضية القدس وفلسطين وقضية الحق والعدالة.

وعبر أردوغان عن انزعاجه من تصريحات زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال قليجدار أوغلو، ومطالبته المسلمين بمراجعة أنفسهم.

وانتقد الرئيس التركي زعيم حزب الشعب الجمهوري وتصريحاته المثيرة للجدل بعد المذبحة التي راح ضحيتها 50 شخصاً من الأبرياء المسلمين في مسجدين بنيوزيلندا.

وخاطب أردوغان كليجدار أوغلو محتداً: “بينما يستشهد 50 من أشقائنا خلال صلاة الجمعة في نيوزيلندا على يد سافل، يخرج رئيس حزب الشعب الجمهوري ويوصي المسلمين بمراجعة أنفسهم، اذهب وراجع نفسك أولا”.

وكان رجب طيب أردوغان قد أدان مذبحة مسجدين في نيوزيلندا الجمعة الماضي بأشد العبارات.

وقال أردوغان وكادت الدموع تنهمر من عينيه: بما يخص هجوم نيوزيلندا الإرهابي: “أريد أن أؤكد إدانتي الشديدة للهجـ.ـوم الذي استهدف مسلمين اجتمعوا من أجل صلاة الجمعة”.

ورأى أردوغان أن الهجـ.ـوم الإرهـ.ـابي يعكس معاداة الإسلام المتصاعدة التي تتم تغذيتها في العالم متخطية حد الاعتـ.ـداء على الأفراد لتصل إلى مرحلة المجـ.ـازر الجماعية.

وأكد أردوغان أن الفكر الذي يمثله المجـ.ـرم منفذ المـ.ـذبحة استهدفه شخصياً كما استهدف بلاده المسلمة.

واستدرك أردوغان قائلاً: “هذا الفكر استهدفني واستهدف بلادنا وبدأ التفشي كالسـ.ـرطان بالمجتمعات الغربية”.

ولفت الرئيس التركي إلى أن الهجوم جاء نتيجة تخطيط طويل ومسبق منوهاً إلى أنه لا يمكن اعتبار الهجـ.ـوم سلوكاً متهوراً

ودعا أردوغان العالم بأسره وخاصة الدول الغربية إلى اتخاذ تدابير فورية ضد ما أسماه بـ “التدهور الخطير الذي يهـ.ـدد البشرية جمعاء”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد علق على نشر سـ.ـفاح نيوزيلندا رسالة لتركيا والدولة العثمانية، قائلا “القـ.ـاتل نشر بيانًا يستهدف فيه جميع المسلمين بالإضافة إلى بلادنا وشخصي أنا”.

ووصف أردوغان منفذ الهـ.ـجوم بأنه “شخص سـ.ـافل ووضيع وبلا أخلاق”، وذلك في كلمة له أمام حشد من أنصار حزب العدالة والتنمية، بولاية غازي عنتاب (جنوب)، الجمعة.

وأضاف الرئيس التركي أن السـ.ـفاح، في رسالته، يشير إلى تحويل “آيا صوفيا” في إسطنبول إلى كنيسة مجددًا، مشددًا أن “هذا الشعب (التركي) لا ولن يسمح بحدوث هذا أبدًا مادام فيه روح”.

وبيّن أن “المسلمين لن يرضخوا أبدًا، وبنفس الوقت لن يهبطوا إلى مستوى هؤلاء السفلة”.

والجمعة، فتح مسـ.ـلح النـ.ـار خلال صلاة الجمعة بمسجد في نيوزيلندا، ما أسفر عن مقتل نحو 50 مسلماً.

وطلبت السلطات في مدينة كرايست تشيرش من السكان التزام منازلهم، فيما بدأت حملة بحث عن المهـ.ـاجم.

وأظهر مقطع فيديو، انتشر على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، والتقطه مسـ.ـلح على ما يبدو وتم بثه على الهواء مباشرة خلال الهـ.ـجوم، المهـ.ـاجم وهو يقود سيارته إلى مسجد ثم يدخله ويطلق الرـ.ـصاص على من بداخله.

وأظهر مقطع الفيديو المصلين الذين يحتمل أن يكونوا قـ.ـتلى أو مصـ.ـابين وهم راقدون على أرضية المسجد

مقالات ذات صلة