منوعات

باعت ابنتها بـ 3 آلاف دولار لرجل تعهّد بتزويجها لإبنه.. وهذا ما حصل!

تلجأ بعض العائلات في أفغانستان إلى بيع أطفالها لإطعام أسرهم، وهذا ما حدث مع أمّ أفغانية أُجبرت على بيع طفلتها الصغيرة.

خارج مدينة هرات، وفي أحد معسكرات اللاجئين، قابل مصور شبكة CNN امرأة تدعى مامارين فقدت زوجها في الحرب، ومنزلها بسبب المناخ، والآن ابنتها بسبب الحاجة المُلحَّة لإطعام أطفالها الآخرين.

وقد باعت مامارين ابنتها مقابل 3 آلاف دولار إلى نجم الدين، الذي تعهّد تزويجها لابنه شير أغا ذي العشر سنوات، وقالت: “أعطيت ابنتي لرجل مقابل 3 آلاف دولار لأُجنِّب أطفالي المـ.ـوت جوعاً، لكني لم أحصل منه سوى على 70 دولاراً حتى الآن، لا مال لديّ ولا طعام ولا عائل، فزوجي أيضاً قُـ.ـتل”.

ومن جهته، يعتبر نجم الدين ان ما فعله كان عملاً خيرياً ويقول: “عائلتها لا تمتلك شيئاً لتأكله. كانوا جائعين، أعلم أني أيضاً فقير، لكني متأكد من أنني أستطيع تسديد المقابل ببطء في عامين أو ثلاثة”.

وعندما سأله المصور الأفغاني: أليسوا أطفالاً؟ رد قائلاً: “لا يهم. هذه الأشياء تحدث هنا. حتى إنه من الممكن أن يتزوج رجل عجوز من فتاة صغيرة. هذا يحدث”.

ويشير المصور إلى أن هذه الحالة لم تكن الوحيدة، حيث إن هناك الكثير من العائلات التي أقدمت على بيع أطفالها مع موجة الجفاف في أفغانستان.

مقالات ذات صلة