صحتك بالدنيا

هل أنت مدخن ..؟ (دراسة علمية) تحدد أفضل عمر للإقلاع عن التدخين

يشغل التدخين حيزاً كبيراً من حياة كثير من الأشخاص هذه الأيام الأمر الذي بات يؤثر عليهم بشكل سلبي كما أن الإقلاع عن التدخين يحتاج إلى إرادة صائبة

حددت دراسة حديثة أن العمر الأنسب للإقلاع عن التدخين هو قبل بلوغ 40-45 سنة من العمر.

العديد من الأطباء ينصحون بالإقلاع عن التدخين قبل بلوغ 40-45 سنة من العمر،
لأن القلب والأوعية الدموية لن تعود إلى حالتها الطبيعية بصورة تامة إلا بعد مضي 15 سنة على ترك التدخين.

كما أثبتت الدراسات أن معظم النوبات القلبية والجلطات الدماغية شكلها 70% من المدخنين الذي يدخنون علبة سجائر يوميا على مدى 20 سنة.

وأضحت الدراسة بأنه كلما زاد عدد السجائر التي يدخنها الشخص، زادت مشكلات الرئتين والقلب والأوعية الدموية،
وأن التخلي عن التدخين يؤثر بقوة في البداية في الحالة الصحية للشخص،
ولكن مع مرور الوقت تنخفض سرعة عودة المؤشرات إلى حالتها الطبيعية لدى الأشخاص

ويوكد الأطباء إلى أنه حتى بعد مضي 16 سنة لن تختفي جميع آثار التدخين السلبية.

وهذا يدل على أن المدخن الراغب في ترك العادة السيئة لابد عليه أن يخطو هذه الخطوة بأسرع وقت.

وتشير الدراسات إلى أن بعد مضي خمس سنوات على ترك التدخين ينخفض خطر الإصابة بالسكتة القلبية والجلطة الدماغية بنسبة بلغت 38%”.

كما تفيد البيانات بأن التدخين السلبي يقضي على حياة ما يقارب من ستة ملايين شخص سنويا.
فقد اتضح للعلماء بأن التدخين لا يؤثر فقط في الرئتين،
بل يتعداه إلى جميع أعضاء الجسم ويسرع في شيخوختها ويغير شكل جدران الأوعية الدموية بصورة لا رجعة فيها، ما يجعلها هشة.

– أخبار الآن

مقالات ذات صلة