صحتك بالدنيا

أطفالك يتناولون النوتيلا ؟!.. ربما ليس بعد هذا الكشف الألماني الخطير..!

عندما نتحدث عن النوتيلا، فلابد أن أول ما يخطر ببالك هو إعلانها الشهير لأطفال يستقيظون صباحاً,
وكلهم حماس لوجبة الفطور اللذيذة والصحية المكونة من النوتيلا والتوست المحمص ،
وكأنه الفطور الصباحي للأطفال ليبدؤوا يومهم بكل نشاط .

لكن هذه الصورة في أذهاننا قد تتغير بعد انتشار صورة على مواقع التواصل الاجتماعي روجها مركز المستهلك في هامبورغ بألمانيا،
وتبين الصورة بالضبط ما يحتويه وعاء واحد من النوتيلا.

أخصائيون : “زيت النخيل غير مسرطن”

فالوعاء الذي يدعي أنه بلا مواد حافظة وأنه ليس سوى زبدة البندق والكاكو ،
يبدو آنه يحتوي على ما هو أخطر على الجسم من المواد الحافظة

و أشار موقع “بزنيس إنسايدر”، إلى ان النوتيلا ليست غذاء صحيا كما يشاع.

ووفقا للشركة المنتجة لشوكولاتة نوتيلا،
فإن المرطبان يحتوي على 5 مكونات أساسية فقط هي زيت النخيل والكاكاو والبندق ومسحوق الحليب الخالي من الدسم
والكثير من السكر.

ويلاحظ من خلال صورة مركز المستهلك الألماني أن السكر يشكل أكثر من نصف مرطبان النوتيلا..!

على الرغم من أن ما كتب على المرطبان أن السكر يشكل ما معدله 21 غراما من السكر لكل 37 غراما من النوتيلا
أو لكل ملعقتين من النوتيلا،

وهذا يعني في الواقع ان السكر يشكل أكثر من نصف كمية النوتيلا في المرطبان.

وهذا يدفع إلى التساؤل عن نسبة أو كمية زيت النخيل في المرطبان،
وبالتالي كميات الكاكاو والبندق ومسحوق الحليب الخالي من الدسم.

غالبا ما يتم تسويق شوكولاتة نوتيلا، المكونة أساسا من البندق والكاكاو،

باعتبارها “صحية” على الرغم من أنها عبارة عن شوكولاتة كريمية قابلة للدهن.

وفي إعلانات النوتيلا، يظهر في العادة أطفال وهم يتناولون شرائح الخبز المحمص المخبوز من الحبوب الكاملة
والمدهون عليها شكولاتة النوتيلا باعتبارها فطورا كاملا لهم.

وفي معظم الدول، يتم تسويقها أيضا بوصفها ببساطة بأنها كريمة البندق القابلة للدهن،
وتركز الإعلانات في الغالب على حقيقة أن النوتيلا لا تحتوي على ملونات صناعية أو مواد حافظة.

– أخبار الآن

مقالات ذات صلة