منوعات

بعد تجميد تحديث البيانات.. قرارات هامة بشأن السوريين في تركيا !

أعلنت وزارة الداخلية التركية، إيقاف تسجيل اللاجئين السوريين في ولاية إسطنبول، بسبب الكثافة السكانية الكبيرة.

جاء ذلك في بيان كشفت فيه دائرة الهجرة التابعة لوزارة الداخلية التركية أن عدد السوريين الموجودين في الأراضي التركية 3.585.738 سوريا،

منهم 1.549.951 ذكرا، و1.639.787 أنثى.

ونشرت صحيفة “حرييت” فقد ذكرت إدارة الهجرة في بيانها الجديد أن وزارة الداخلية التركية قررت :

إيقاف منح الكملك للسوريين الجدد في مدينة إسطنبول بسبب الكثافة العددية للسوريين في المدينة شمال غرب تركيا.

وازداد عدد السوريين المقيمين داخل المدن إلى 212.376 سوريا، بينما تعتبر ولاية “كلس” هي الولاية الأكثر وجودا للسوريين،

إذ تصل نسبتهم إلى عدد سكان الولاية 92.23%، بزيادة 10558 شخصًا عن الأتراك.

كما انخفض عدد السوريين الموجودين في اسطنبول، كبرى المدن التركية، إذ غادر منهم 4262 شخصا، بسبب عدم منحهم بطاقات حماية مؤقتة “كملك”.

وكانت أوقفت مديريات الهجرة في الولايات التركية مؤخراً، إيقاف عملية تحديث بيانات بطاقة الكملك الخاصة بالسوريين، بعد شهرين على إطلاقها،

دون وجود أسباب أو مبررات رسمية.

ويعاني السوريون في تركيا من حجز مواعيد تحديث البيانات، ليزداد الطين بلة بإيقاف العملية بشكل تام من قبل دوائر الهجرة في تركيا.

كما يعاني اللاجئون السوريون في تركيا من تقييد حركتهم داخل الأراضي التركية،

بعد منع اللاجئ السوري من التنقل بين الولايات التركية بدون إذن سفر من دائرة الأمنيات،

وهو الإذن الذي لا يمكن الحصول عليه دون تحديث البيانات القديمة للنسخة القديمة من بطاقة “الكملك”.

وأثّر تجميد عملية تجديد البيانات بشكل سلبي على الأغلبية الساحقة من السوريين الموجودين في تركيا،

حيث أن كثيراً منهم وجدوا أنفسهم في مأزق يمنعهم من أي نشاط .

ويأمل ملايين السوريين في تركيا انتهاء هذه التعقيدات المفروضة عليهم، والتي أثرت على حياتهم وأشغالهم بشكل واضح.

مقالات ذات صلة