منوعات

سرقة مجوهرات بقيمة مليون دولار من طليقة الوليد بن طلال

كشف موقع “ديلي ميل” البريطاني، عن أن طليقة الأمير السعودي الوليد بن طلال، تعرضت لسرقة ضخمة، استهدفت مجوهرات بقيمة مليون دولار.

وبحسب تقرير الموقع الذي ترجمته “عربي21″، فإن أميرة الطويل طليقة ابن طلال، تعرضت للسرقة أثناء حفل زواجها من الملياردير الإماراتي خليفة المهيري.

وأقيم حفل زفاف أميرة الطويل (34 عاما) مع رجل الأعمال الإماراتي المهيري (39 عاما)، الذي يعد سابع أغنى رجل في الإمارات، في 9 أيلول/ سبتمبر الماضي.

وأقيم الحفل في قصر “Château de Vaux-le-Vicomte”، بالقرب من العاصمة الفرنسية باريس.

وحضر حفل الزفاف الإعلاميتان الأمريكيتان الشهيرتان أوبرا وينفري وغاييل كينغ.

وفي اليوم التالي من الزفاف، تم الإعلان عن سرقة مجوهرات أميرة سعودية دون الكشف عن اسمها، من غرفتها في فندق “الريتز” في العاصمة الفرنسية.

وعلقت الشرطة بأنه لم يكن هناك أي علامة على حدوث اقتحام للغرفة التي كانت فيها المجوهرات.

يشار إلى أن الطويل انفصلت عن الأمير السعودي الثري الوليد بن طلال الذي يكبرها بـ28 عاما، في 2013، بعد أن كانت الزوجة الرابعة له.

وتقدر ثروة الطويل بـ18 مليون دولار.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها أمراء سعوديون للسرقة وكان الأمير عبد الله بن مساعد كشف على حسابه بموقع تويتر عن سرقته خلال التجول في إحدى المدن الأوروبية.

وقال ابن مساعد الرئيس السابق لنادي الهلال السعودي إن أحد اللصوص غافله وسرق ساعة يده أثناء سيره في الشارع متسببا له بكدمة في يده.

وإضافة إلى ابن مساعد، فقد تعرض الأمير عبد العزيز بن فهد آل سعود إلى سرقة عام 2015 عن طريق عصابة مسلحة واستولت منه على مبلغ 250 ألف يورو قبل أن تلوذ بالفرار.

مقالات ذات صلة